كان يا مكان RES’ART ...

نشأت شبكة الحرفيات الجزائريات، Res’Art ، سنة 2001 من فكرة لثلاثة ناشطات من جمعية “Femmes en Communication” “نساء في التواصل ” : مينة زروق ، صحفية ومديرة مشروع في FEC “نساء في التواصل “، وردية سكري ، حرفية فنية ، ومايا أزكاغ. ، مهندسة متحولة التكوين الى الفنون والحرف اليدوية.

تعتبر الحرف اليدوية بالنسبة لجمعية النساء في التواصل، شكلاً من أشكال التواصل الأنثوي وهي جزء من الهوية الجزائرية والتراث المادي وغير المادي.

كانت الثلاثة مقتنعات أن في نهاية العشرية السوداء بسبب سنوات الإرهاب في الجزائر، ستضيع مهارات الحرف اليدوية الجزائرية. ولهذا فكرت مايا أزكاغ و وردية سكري، اللتان واجهتا صعوبات الحرفيات، في العمل في مجموعة على شكل شبكة لخلق مساعدة متبادلة بين الحرفيات (الوصول إلى المواد الخام والتسويق والتنقل).

استغلت “نساء في التواصل ” ” FEC ”  حينها ،  كل نشاط عام وندوة ومعرض تجاري ، محليًا أو دوليًا ، لعرض أعمال الحرفيات. بدأت الشبكة رسميًا في سنة 2003، بحوالي 20 حرفيةا من 5 مناطق: أدرار ، الجزائر العاصمة ، تيزي وزو ، تيبازة وتيميمون.

بين سنتي 2008 و2010 توسعت شربكة Res’Art لتشمل 120 حرفية من 8 مناطق جديدة: البويرة وشرشال وجانت وغرداية وقسنطينة ووهران وتيارت وتوقورت. تم تدريب منذ سنة 2011 أكثر من 450 حرفية واستمرت Res’Art في التوسع لتشمل تمنراست وجيجل وكاليتوس.

مكّن عمل Res’Art النساء الحرفيات من الالتقاء والتبادل، والتدريب على تطوير الحرف اليدوية الجزائرية ، وتطوير تسويقهن الوطني والدولي وتنظيم أنفسهن في نشاط التجارة العادلة.

قصة شعارنا

مفتاح حجاب نساء الطوارق

“مفتاح حجاب نساء الطوارق” , هو رمز المرأة التي تحافظ على التقاليد، وكذلك اقتصاد البيت والخيمة.

اخترنا “مفتاح الحجاب “ كأول شعار لنا عندما تم إنشاء Res’Art في سنة 2003.

اخترنا لذكرة مرور عشر السنوات منذ انشاء Res’Art ، شعارًا أبسط يربط جميع الحرفيات في شبكتنا الذين تلقين تدريبات في ما يقرب 20 ولاية.

يمثل الشعار الجديد مفتاح الحجاب والأنوثة والثقافة، وأصبح رمزًا للشبكة الوطنية للحرفيات والمبدعات والحافظات على التراث الحرفي والثقافي في عام 2013.

حارسات التراث

مشاريعنا المنجزة

ساهمت Res’Art  ، منذ إنشائها ،  وبالشراكة مع العديد من المنظمات الدولية ، في تنمية الحرفيات الجزائريات من خلال العديد من المشاريع المنفذة على المستوى الوطني.

ديسمبر , 2017
برنامج PAPENPARD

عملت Res’Art بشكل خاص على المرأة الريفية، كجزء من برنامج PAP ENPARD.

2014
بناء قدرات الحرفيات

عملت Res’Art على   "بناء قدرات الشابات الحرفيات من شبكة  Res’art".

أتاح هذا المشروع تدريب أكثر من 500 حرفية وإجراء دورة أفلام قصيرة على الحرفيات والصعوبات التي تواجهها.

 

2011
التدريب على الاقتصاد الاجتماعي والتضامني

دربت Res’Art أكثر من 400 امرأة من المناطق النائية مثل تمنراست ، على الاقتصاد الاجتماعي والتضامني والفخار لدعم النساء الحرفيات والحفاظ على هذه المهنة.

2010
بالتعاون مع إسبانيا

في سنة 2010 ، دعم التعاون الإسباني Res'Art لتنفيذ مشروع "تعزيز الحرفيات الفنيات في Res'Art" حيث دربت أكثر من 150 امرأة على الاقتصاد الاجتماعي والتضامني ، في التصميم بين التقاليد والحداثة.

 

2008-2009
توسع الشبكة

الشبكة إلى 14 ولاية وتم تدريب أكثر من 120 حرفية

2008
بمساعدة مشروع NGO2

وبفضل مساعدة مشروع NGO2 بدعم من وزارة التضامن ووفد الاتحاد الأوروبي ، تم افتتاح أول متجر للاقتصاد الاجتماعي التضامني بعنوان "تعزيز وتوسيع الشبكة الجزائرية للحرفيات في فنون Res'Art  " في الجزائر العاصمة.

2003
مع التعاون الكندي

 تلقت Res’Art أول منحة لها من التعاون الكندي ، الذي مكن في تجهيز أكثر من 20 امرأة من ولايات الجزائر العاصمة وتيزي وزو وأدرار وتيبازة بالمواد الحرفية.

العمل على استمرار ابداع حرفياتنا عبر الزمن

للاتصال بنا

ولاية تيميمون, الجزائر

00 42 74 697 213 +

من السبت الى الخميس

من سا 00 : 9  الى سا 00 : 17

إشترك الآن

لا تفوت تحديثاتنا المستقبلية! اشترك اليوم!